بيان راصد لليوم الثاني من عرض جداول الناخبين

بيان راصد لمراقبة الانتخابات

25/6/2016  عمان

تزامناً مع بدء عملية عرض جداول الناخبين الأولية وبدء الاعتراض عليها، عمل فريق "راصد" على متابعة وتقييم عملية العرض والاعتراض على الجداول الانتخابية وقام بعملية المراقبة فريق مكون من (50) مراقب ميداني، من خلال (3) نماذج مستوحاه من أفضل الممارسات الدولية ومرتكزة على أهم المعايير الخاصة بهذه المرحلة من العملية الانتخابية.

ومن الجدير ذكره أن اقبال المواطنين خلال اليوم الثاني لعرض الجداول كان ضعيفاً جداً بحيث لم يتم تقديم أي اعتراض فردي أو جماعي في معظم مراكز العرض والاعتراض مما يؤشر على أهمية تكثيف الجهود لتوعية المواطنين بضرورة تدقيق معلوماتهم في جدول الناخبين

و توزع المراقبين على جميع مراكز عرض الجداول ومراكز الاعتراض في جميع أنحاء المملكة, وأورد المراقبين ملاحظات نوردها في هذا البيان ليكون أمام الإدارة الانتخابية وقت كافِ للأخذ بالتوصيات لما يساهم في تجويد العملية الانتخابية وتوفير بيئة محيطة للناخبين يمكن البناء عليها للوصول الى انتخابات تراعٍ المعايير الدولية.

كما و يشيد "راصد" بدور الهيئة المستقلة للانتخاب في استحداث برامج ووسائل تسهل على المواطنين عملية الوصول إلى المعلومات التي يريدونها سواءً من خلال موقع الهيئة الالكتروني أو من خلال الرسائل النصيبة التي يرسلها للمواطنين للاستعلام عن معلوماتهم, إن من مثل هذه البرمجيات تساعد المواطنين في الوصول للمعلومة بأقل وقت وجهد ممكن مما يساعد على تكريس نهج العدالة الانتخابية .

واما فيما يخص أبرز الملاحظات التي أوردها الراصدين من الميدان كانت على النحو التالي:

1. تم افتتاح أغلب مراكز العرض والاعتراض في تمام الساعة العاشرة صباحاُ ولم يكن هناك تأخير .

2. احتوت مراكز العرض على شخص واحد مسؤول عن عملية البحث الالكتروني وهذا قد يسبب ارباكاً في الأيام القادمة في حال تواجد أكثر من مواطن في آن واحد لذا يجب ان يتم الاستعداد بشكل أفضل للأيام القادمة.

3. استقبل راصد مجموعة من الشكاوى حول عدم ورود أسماء داخل الجداول الانتخابية الاولية من قبل مجموعة من المتقاعدين العسكريين.

4. لم يلحظ الراصدين تواجد لأي من مندوبي المرشحين المفترضين أو أي حالات لتقديم اعتراض جماعي بصورة غير قانونية.

5. أما فيما يخص وجود لوحات ارشادية فقد كانت معظم المراكز تحتوي على لوحات ارشادية.

6. معظم مراكز عرض الجداول الانتخابية غير مجهزة لاستقبال الأشخاص من ذوي الإعاقات الحركية للاطلاع على بياناتهم الانتخابية.

 

ويوصي "راصد":

1. زيادة الجهد المبذول لرفع الوعي العام بعرض الجداول الأولية للناخبين وأهمية التحقق من البيانات الانتخابية وآليات تقديم الاعتراضات من خلال تكثيف حملات الوصول.

2. تخصيص عدد أكبر من موظفي البحث الالكتروني في مراكز عرض الجداول الانتخابية في حال زيادة إقبال المواطنين.

3. إزالة رمز التحقق من على رابط الاستعلام عن الدائرة الانتخابية ومركز الاقتراع وذلك بسبب الوقت الكبير الذي يستغرقه المواطن، خاصة وأن جداول الناخبين الكاملة بكافة البيانات المتعلقة معروضة بنسخ ورقية وإلكترونية، مما يلغي مبرر خصوصية البيانات..

 

وفي السياق ذاته، يدعو "راصد" كافة الناخبين إالى التحقق من دقة بياناتهم الانتخابية بالوسائل التي طورتها الهيئة المستقلة، وخاصة الناخبين لأول مرة. وتقديم الاعتراضات لتصحيح الأخطاء الواقعة على بياناتهم في الجداول الأولية للناخبين قبل انتهاء الفترة القانونية وتثبيتها في الجداول النهائية.